loader image
هنا تبدأ قصة نجاحك

التسويق الابتكاري وأثره في تعزيز الأداء التسويقي

التسويق الابتكاري - شركة محتوى للتسويق الالكتروني

مع التطور الهائل في التكنولوجيا والمنافسة الشرسة بين مقدمي المنتجات و الخدمات

وما تبع ذلك من تنوع الأنماط الاستهلاكية، تعددت فنون التسويق

إذ أصبح َمن المهم جدا امام الشركات أن تضع ضمن أولوياتها الاستفادة من مختلف الفرص لبيع المنتجات.

ولهذا برز للسطح التسويق الابتكاري أو الإبداعي الذي وضع عالم التسويق في مراتب أخرى

وفي هذا المقال سنتناول بالشرح والتفصيل هذا النوع من التسويق

تعريفة، أهميته وخصائصه إلى جانب مراحله، مهاراته واثره أيضا على عملية تعزيز الأداء التسويقي.

و في ظل التغيرات التي تواجه الشركات والمنظمات حاليا، بات من الضروري السعي الدائم  لتعزيز مكانتها في الأسواق

وهذا ما يسهم في تحقيق المزيد من الاستقرار المالي وزيادة معدلات الأرباح، اذ لا يتأت ذلك دون الاهتمام بالتسويق الإبداعي .

وأيضا يرتكز التميز المستمر على عدد من المصادر والتي يأت على رأسها الابتكار، فهو يسمح بتحقيق الميزة التنافسية المستمرة

وعلى سبيل المثال أصبحت هناك مقوله متداوله بشكل كبير حاليا بالنسبة للعلامات التجارية والشركات اما الابتكار أو الاندثار.

و هذا القول ينطبق  على التسويق إضافة الى انطباقه على العديد من الوظائف الأخرى

ونتيجة لذلك يأت من هنا الاهتمام بالتسويق الابتكاري لأهميته وتأثيره الإيجابي على المنظمة، أو الشركة

والأكثر أهمية انه يتيح الاستجابة بشكل سريع للتغيرات المستمرة التي تحدث في أذواق وحاجيات المستهلكين، والوصول خلق واكتشاف ما يلبي رغباتهم .

كما تأت أهميته في انه يسهم في تقديم كل ما هو مميز و جديد ومميز

وهذا يساعد في إرضاء العملاء وكسب ولائهم للعلامة التجارية

كما كافة الشركات والمؤسسات التجارية تعمل بكل جهد لتحقيق ذلك عبر أفضل الطرق والوسائل المختلفة

فلذلك يعد مفهوم التسويق الإبداعي من أهم الحلول والأساليب التي يمكن اتباعها

لأنه يضمن معالجة كافة المشكلات والتحديات

فضلا عن قدرته على التكيف مع ما يحدث من تغيرات في رغبات العملاء المتجددة بين كل فترة وأخرى

وهذا ما يسهم في ارتفاع حدة المنافسة بين مقدمي المنتجات و الخدمات

الأمر الذي ينعكس بدوره على زيادة المبيعات وتعظيم الأرباح بجذب العملاء.

تعريف التسويق الابتكاري:

وسنتطرق في الأسطر القادمة لتعريف التسويق الابتكاري

وهو التسويق الذي يعتمد على الإبداع في عمله باستنباط الأفكار الجديدة ليتم تنفيذها بشكل فعلي

كما يمكن القول بأنه ذلك النوع من التسويق الذي يصنع الحوجة لدى العميل

ويجئ ذلك بتقديم الحلول عبر المنتجات والخدمات المحددة بناء على أساليب وطرق مبتكرة

فالتسويق الابتكاري والذى يطلق عليه الإبداعي أيضا، هو يمثل مثار لاهتمام الاكاديميين والباحثين

وهذا نظرا لما يمثله من دور كبير في العملية التسويقية

الى جانب نجاح الأنشطة التجارية للشركات والعلامات التجارية بشكل مثالي

وبالتالي، يمكن القول انه يمثل بالنسبة الى عالم التسويق ذات الأهمية

والتي تحظى بها الابتكارات والاختراعات في مختلف المجالات

سواء كان ذلك من حيث تحقيقها للنجاح باستكشاف كل ما هو جديد لخدمة البشرية.

وعلى سبيل المثال، فإن التسويق الابتكاري استخدم من قبل اكبر الشركات الأمريكية في مجالات التقنية

كما وساهم بشكل كبير في ريادتها لسلم النجاح في المجالات التقنية.

وعادة ما ينظر للإبداع في المنتج بالنسبة لمجال التسويق

وهذا ما يفسر ان عدد كبير من المراجع تولي تلك النظرة اهتماما مقدرا

وربما ترى في كثير من الأحيان العديد من النماذج الخاصة بالتسويق الابتكاري

سواء كان ذلك في الشركات أو المؤسسات أو العلامات التجارية المختلفة وقد لا ترى ذلك انه يندرج تحت التسويق الابتكاري

فالبعض من الممكن أن ينظر للأمر بأنه لا يعدو أن يكون مثل الطرق التسويقية السائدة

ولكن هو على العكس من ذلك تماما نتيجة لاعتماد على الإبداع في كافة جوانبه

وربما تكون في كثير من الأحيان الفكرة الإبداعية المستخدمة في عملية التسويق الابتكاري سهلة وبسيطة لكنها معبرة وهنا يكمن الإبداع.

أهمية التسويق الابتكاري:

سنتحدث هنا عن ما يمثله هذا النوع من التسويق من أهمية

  1. يعمل التسويق الإبداعي على زيادة حدة  التنافس ما بين  الشركات
  2. تحقيق معدلات الربح العالية للشركات ما يسهم في زيادة الإنعاش الاقتصادي
  3. المحافظة على العملاء بجانب جذب الكثير من العملاء الجدد
  4. الحصول على العديد من النتائج الإيجابية مثل زيادة نسبة حصصها في السوق ويكون ذلك بتحقيق مميزات تنافسية .
  5. تغطية حاجة العملاء
  6. زيادة الدخل وتحسين المستوى المعيشي
  7. تحقيق إيرادات مقدرة من النقد الأجنبي خاصة بالنسبة للدول النامية
  8. تعزير مقدرة الدولة في حماية الإنتاج المحلي والمنافسة عالميا بما تنتج.

 مراحل التسويق الابتكاري:

  • مرحلة البحث عن الأفكار

وسنشرح في هذه الفقرة مسيرة البحث عن الأفكار

وهذه تعد من بين اهم المراحل في هذا النوع من التسويق

والتي تستطيع من خلالها بناء أسس ناجحة في مجال التسويق الإبداعي عبر الوصول إلى أفكار محددة

  • مرحلة غربلة الأفكار

وبعد الوصول إلى عدد من الأفكار لابد من العمل على الانتقاء

ويتم ذلك بترجيح فكرة على أخرى بناءً على الأفضل في نجاح عملية التسويق الابتكاري

  • تقيم الأفكار الابتكارية

والأكثر أهمية العمل على تقييم الأفكار

والتي يقع عليها الاختيار بصورة تقل فيها نسبة الأخطاء بشكل كبير او تنعدم كلية.

  • مرحلة تطبيق الفكرة

وبعد الانتهاء من عملية الوصول إلى أفضل فكرة صالحة للتطبيق يتم الدخول مباشرة في تطبيقها

ويأت ذلك بعد دارسات متأنية للوصول إلى أفضل النتائج التي يحققها التسويق الابتكاري.

  • تقييم نتائج التطبيق

ولكي نصل الي الحد الأقصى من تطبيق الفكرة لابد من الاهتمام بعملية التقييم للنتائج

والتي تساعد كثيرا في تطور الأنشطة التجارية باستقطاب اكبر قدر من العملاء

فضلا عن تحقيق زيادة المبيعات وتعظيم الأرباح.

 عناصر التسويق الابتكاري:

سنقوم هنا بشرح اهم عناصر التسويق الابتكاري والتي تشمل التالي

1/الأفكار

كل الأفكار التي تتبادر إلى الذهن يتم حصرها جميعا

ومن ثم قبولها وبعد ذلك تقيم تلك الأفكار لتتم من بينها عملية الاختيار.

2/المنتج

ويشمل ما يتم ترويجه سواء كان ذلك خدمة أو منتج يحظى بعنصر الطلب عليه من قبل الجمهور

أو المستهلك الذي يسعى لتجريب كل ما هو مميز او جديد من الخدمات والمنتجات .

3/الخدمات

ان الحرص على تقديم أفضل الخدمات المستهلك أو حتى التي قد لا يمكنه توقعها

وكل ذلك يساعد في الوصول لمرحلة القرار بالدخول في تلك الخدمات بل والمساهمة في جذب العملاء الآخرين.

4/السعر

ان الحرص على تقديم  أفضل الأسعار والالتزام بالجودة العالية للمنتج يبني جدار كبيرا من الثقة بين العملاء والشركات

5/المكان

تميز المنتج بإمكانية عرضه في مختلف الأمكنة سواء أكان ذلك في منافذ البيع

أو عن طريق البيع عبر شبكة الإنترنت أو بالبيع المباشر

والذى يسهم كثيرا في انتشاره لدى أوسع قطاع من الجمهور ما يجعله لا  يتردد في اتخاذ القرار بالشراء

6/الإعلان

هو العمل على الترويج للمنتجات بشكل متميز ومبتكر يدفع المستهلك لشرائها

خصائص التسويق الابتكاري:

وسنحكي في هذه الفقرة عن ما يتمتع به التسويق الابتكاري من خصائص والتي من بينها

  •  التسويق الابتكاري يقوم  بالعمل على الأساليب والأفكار الجديدة مع إمكانياته للتطور بشكل مستمر
  • تمتع التسويق الابتكاري بالكثير  من الأنماط التسويقية  والأساليب دون أن يتوقف عند نقطة معينه فهو دائماً مواكبا ومتغيرا
  •  التسويق الابتكاري يقوم بإنزال الأفكار التسويقية إلى أرض الواقع، ويكون ذلك بتطبيقها عمليا.

مهارات التسويق الابتكاري:

سنتحدث في هذه الفقرة عن أهم المهارات الأساسية التي يجب أن تتوفر في الشخص الذي تقع على عاتقة العمليات التسويقية الابتكارية

والتي يتم المزج بينها والتسويق بصورة أساسية وتشتمل تلك المهارات على الآتي :

-الأصالة

لابد للشخص الذي يقوم بتلك العملية أن يكون لديه المقدرة على ابتداع كل ما هو فريد وجديد .

-الطلاقة

الحصول على كم  أكبر من الأفكار بغض النظر عن انها  ستفيد ام لا

فإن ذلك يتطلب شخص يتسم بقدر متميز من الطلاقة والمرونة التي تتيح له عرض كافة الأفكار وتقيمها واختيار المناسب منها.

-الحساسية للمشكلات

وتعني مقدرة الشخص على التنبؤ بالمشكلات التسويقية قبل ان تقع والتأمل فيها والقدرة المتميزة على تحليلها.

-المرونة

عدم التفكير وفق إطار معين وثابت طوال الوقت الى جانب بعد الرؤية و القدرة على تعدد زوايا النظر للموضوع المحدد

-حب الاستطلاع

إن امتلاك فضول لكل ما هو جديد والرغبة في المعرفة والتعلم باستمرار أمر مهم جدا ومطلوب

-المثابرة

ونعني بها قدرة الشخص على تحقيق ما يرموا له من نتائج وأهداف مهما كانت التحديات والمشكلات التي تعترض طريقه.

-الاتصال

وتشير هذه المهارة إلى مدى مقدرة الفرد على كيفية  التعبير عن أراه وافكاره بشكل بسيط وواضح يساعد على فهمه بطريقة أفضل

-الاستقلال

مسألة الاستقلال في الأفكار والآراء والقدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة في التوقيت الصحيح

اذا يمثل ذلك أمر مهم جدا يسهم في عملية التخطيط بصورة متميزة  ووضع جميع الاحتمالات الممكنة في مختلف المجالات

والأكثر أهمية هناك أيضا مجموعة من المهارات الأخرى وتتمثل في التالي:

  • المخاطرة
  • النقاش
  • القدرة على طرح الأسئلة
  • الثقة بالنفس
  • الإقناع والتأثير
  • الشجاعة
  • الالتزام
  • الدراية بكافة المتغيرات البيئية المختلفة التي تنعكس على الشركة
  •  والدراية بكافة أنشطة التسويق المختلفة

  أثر التسويق الابتكاري في تعزيز الأداء التسويقي

وسنتطرق في الأسطر التالية على ما يحدثه التسويق الابتكاري بالنسبة لترقية التسويق وتطوره

فمفهوم الابتكار التسويقي لا يختلف عن الابتكار في الكثير من المجالات

وأيضا التسويق الابتكاري قد ينصب  على عنصر المنتج Product  (خدمة كانت او وسلعة ) أو عنصر الترويج، أو عنصر المكان

وبالتالي فإن هذا النوع من الابتكار يوجه إلى عناصر المزيج التسويقي  Marketing Mix

وبهذا فإن الكثير من الأمثلة الحية للتسويق الابتكاري في عالم الأعمال

ومنها المنتجات التي يتم استخدامها  لمرة واحدة، وبعدها يتم التخلص مثل، الأكواب، الأطباق حفاضات الأطفال

إضافة الى المشروبات والوجبات الغذائية  سريعة الإعداد، وتسعير الوحدة Unit Pricing  ورد جزء من ثمن المنتج

والذى يكون  بعد الانتهاء من عملية الشراء بفترة  بدلا من الخصم  المعتاد من السعر عند الشراء، أو الفوري

و بجانب ذلك هناك من يقوم بالاعتماد على المستهلك

ويكون ذلك في وضع المستهلك للسعر بنفسه على المنتجات التي يقوم بشرائها

سواء من المحلات التجارية او السوبر ماركت

كما أن التبضع من السوبر ماركت وطريقة  خدمة النفس تعتبر ابتكارا في مجال التوزيع والبيع.

وطبقا للهدف من وراء التسويق الابتكاري، يمكن تقسيمه  اذا كان مثلا  لحل مشكلة معينة تواجهها المنشأة

أو لمعالجة ظاهرة غير مرغوب فيها تعانى منها المنشأة (مثل تراجع المبيعات)

كما قد تعمل العلامة التجارية على تحسين عملية البيع أو الارتقاء به عن طريق الابتكار

 ولهذا يتم تقسيم التسويق الابتكاري بناءً على العميل المستهدف إلى:

تسويق ابتكاري موجه للمشترين الصناعيين (المنظمات)،  تسويق ابتكاري موجه للمستهلكين النهائيين (الأفراد)

والتسويق الابتكاري الموجه للمستهلكين النهائيين عادة ما يعتمد بشكل كبير على إثارة الدوافع العاطفية غير الرشيدة

ويكون ذلك بأكثر من اعتماده على إثارة الدوافع العقلانية الرشيدة

وعلى العكس من ذلك  في حال التسويق الابتكاري الذي يتم توجيهه للمشترين الصناعيين.

 خاتمة:

وبذلك نكون قد تحدثنا في هذا المقال عن التسويق الابتكاري ماهيته، خصائصه وأهميته

إضافة الى ابرز المهارات التي يجب توفرها في الفرد الذي يقوم بعملية التسويق

فإن كنت ترغب في التسويق لنفسك أو لعلامتك التجارية بصوره فريدة ومتميزة

فيجب عليك الاهتمام بشكل متزايد بالتسويق الابتكاري، أو الإبداعي

والذي يمكنك عن طريقة ارتياد مجالات النجاح وتحقيق المزيد من معدلات الأرباح.

مقالات ذات صلة